مكافحة حريق

تحديث وتطوير قوه الاطفاء

آليات حديثة، ومعدات متطورة، وكوادر بشرية ماهرة ومدربة، استعدت إدارة قوة الإطفاء للتعامل مع أي حوادث طارئة، بما فيها التسريبات الكيميائية والبيولوجية والاشعاعية، مع تجهيز فريق متكامل من المنقذين المتدربين على التعامل الأمثل مع الكوارث والانهيارات.فضلا عن استقطاب إدارة قوة الإطفاء 106 آليات مختلفة الأنواع والمهام من أحدث الآليات الموجودة في العالم، والتي أثبتت كفاءتها وقدرتها على التعامل مع أكبر الحوادث، انتهت من التعاقد على 65 آلية أخرى ستدخل الخدمة خلال 6 أشهر. ووفق خطة تحديث آليات ومعدات الإطفاء خلال 5 سنوات ابتداء من 2016 حتى 2020، التي حصلت القبس على نسخة منها، تستهدف «الإطفاء» تنمية قدرات الكوادر الوطنية وتطوير الآليات والزوارق والمعدات لمواكبة التطور والتوسع المعماري والصناعي في الدولة، تحسباً لأي طارئ في ظل الأحداث الملتهبة بالمنطقة، والوضع الإقليمي الخطر.واهتمت قوة الإطفاء خلال السنوات الخمس الماضية بالدورات العلمية والعملية لرفع مهارات العنصر البشري، وأضافت الكثير من اللوائح الضامنة لحقوق رجال الإطفاء وتحسين بيئة العمل.

قفزة نوعية

وشهدت الآليات والزوارق والمعدات قفزة نوعية في التحديث حسب المهام والأهداف المسندة إليها على جميع المستويات والأماكن المحتمل وقوع حوادث أو كوارث بها، حيث جرى توريد 106 آليات من أصل 118 آلية مختلفة الأنواع، وتم إدخالها الخدمة بشكل فعلي، في حين من المتوقع إدخال البقية الخدمة منتصف العام المقبل.ويجري الإعداد حاليا لتوريد 65 آلية خاصة لتسهيل عملية المكافحة والإنقاذ ومواكبة التطور في عمليات المكافحة والإنقاذ عالمياً.وفي سبيل استكمال الأهداف الحيوية الموضوعة من قبل قيادات قوة الإطفاء العام لخفض فترة الاستجابة للحوادث، وتوفير جميع الاحتياجات من آليات وأجهزة ومعدات لرجال الإطفاء، شملت التجهيزات أنماطاً مختلفة تلائم المناطق السكنية، والمناطق الصناعية، والمناطق الوعرة، وحوادث التسريبات الكيميائية أو البيولوجية أو الإشعاعية، وحوادث الانهيارات والكوارث الطبيعية، وحوادث الأمطار والسيول، والإنقاذ البحري، وآليات المكافحة والإنقاذ في المطار الدولي.

المناطق السكنية

في ما يخص التعامل مع حوادث المناطق السكنية، عمدت قوة الإطفاء إلى تحديث وتطوير وتوريد آليات مكافحة وإنقاذ حديثة ذات إمكانيات عالية، ومجهزة بأحدث المعدات لمكافحة الحرائق وبأنظمة حديثة، مما يسهل عملية إطفاء الحريق في وقت قياسي لحماية الأرواح والممتلكات، خاصة نظام «سكاي كاف»، وهو نظام يقلل من استهلاك المياه خلال المكافحة، ويقلل نسبة الخسائر في الممتلكات بسبب كثرة استهلاك المياه خلال مكافحة الحريق. وجرى توريد 6 آليات تشمل سلم إنقاذ ارتفاعه أكبر من 54 متراً، مع أحدث أنواع سلالم الإنقاذ الحديثة التي تتراوح أطوالها بين 32 و56 متراً لإنقاذ العالقين بالأدوار العليا، وكذلك توريد أحدث أنواع آليات الإنقاذ والتدخل السريع للقيام بمهام الإنقاذ سواء في الطرقات أو في المناطق السكنية، وأيضاً تحديث آليات نقل مياه مختلف الأحجام لعملية الدعم في المناطق التي ليست بها فوهات حريق لتزويد آليات المكافحة بالمياه.

المناطق الوعرة

ونظراً إلى الطبيعة المختلفة لحوادث المناطق الصناعية، استوردت قوة الإطفاء آليات خاصة تستخدم في عمليات مكافحة الحرائق في المناطق الصناعية؛ كونها تحتوي على الكثير من المواد السريعة الاشتعال والقابلة للتمدد بشكل سريع، وصعوبة الوصول خلال وقوع الحادث إلى مصدر النار، وهذه الآليات مجهزة بمعدات خاصة يمكن عن طريقها الوصول إلى مصدر الحريق أو وقف تمدد الحريق إلى أماكن أخرى، وكذلك يتم استعمال تلك الآليات في حوادث المواقع النفطية والمصافي ومجمعات البتروكيميائية.وتمتلك قوة الإطفاء آليات ومعدات تتعامل مع غالبية أنواع حوادث التسريبات الكيميائية والبيولوجية وكذلك الإشعاعية، وتعد من أحدث ما توصل إليه العلم في التعامل مع هذا النوع من الحوادث، لا سيما بعد أن أصبح في منطقة الخليج مفاعلات نووية يمكن أن يصل تأثيرها إلى البلاد.ولمواجهة حوادث الانهيارات والكوارث الطبيعية، لدى «الإطفاء» آليات حديثة مجهزة للتعامل مع هذه الحوادث، كما أنها شكلت فريقاً متكاملاً من المنقذين المتدربين ويجري تجهيزه ليتمكن من المشاركة في المهمات الدولية لمساعدة الدول المتضررة من الكوارث الطبيعية.ويضاف إلى كل ذلك 5 آليات للمكافحة والإنقاذ في المطار الدولي التي تتعلق بمكافحة حرائق الطائرات ما ساعد في رفع مستوى ترتيب مطار الكويت الدولي.

ميزات آليات المكافحة الحديثة

أثبتت آليات مكافحة الحرائق، التي دخلت الخدمة أخيرا وستنضم إليها 17 آلية أخرى قريبا، فاعليتها لمزاياها المتعددة ومنها:

  • تقليل استهلاك المياه.
  •  اعتمادها على مادة الفوم الاجود في مقاومة النيران.
  • تقلل الوقت والجهد على رجل الإطفاء.
  • تقليل الخسائر والأضرار.
  • مناسبتها للأماكن الشاهقة الارتفاع.

رحلة جديدة في مكافحة الحرائق

وتعد تلك الآليات المهمة متعددة الأغراض، ومن أحدث آليات المكافحة في العالم، وتمثل الدفعة الأولى من دفعات متتالية ستدخل الخدمة تباعاً، وستنقل عمليات مكافحة الحرائق بالكويت لمرحلة جديدة تواكب آخر ما توصلت اليه تكنولوجيا علوم الإطفاء الحديثة في العالم.

مركز إقليمي

يتيح ما لدى الإطفاء من زوارق حديثة ومتطورة التعامل مع حالات الإنقاذ البحري، والإطفاء البحري بجميع المستويات من الطراريد واليخوت والسفن الصغيرة والمتوسطة، وكذلك السفن الكبيرة بجميع أنواعها ومختلف أنواع الحمولات، حيث تعتبر إدارة الإنقاذ والإطفاء البحري مركزا إقليميا للبحث والإنقاذ في الخليج العربي، لما لديها من قدرات عالية ومجهزة بأحدث الزوارق والمعدات للقيام بالمهمات المطلوبة منها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Captcha loading...

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

كنا نحب أن نسمع منك!

الرجاء تسجيل رسالتك.
سجل ، استمع ، أرسل

السماح بالوصول إلى الميكروفون الخاص بك

انقر فوق "السماح" في مربع حوار الأذونات. يظهر عادةً أسفل شريط العناوين أعلى الجانب الأيسر من النافذة. نحن نحترم خصوصيتك.

خطأ في الوصول إلى الميكروفون

يبدو أن الميكروفون الخاص بك معطل في إعدادات المتصفح. يرجى الانتقال إلى إعدادات المستعرض الخاص بك وتمكين الوصول إلى الميكروفون الخاص بك.

تكلم الآن

00:00

Canvas not available.

إعادة التسجيل

هل أنت متأكد أنك تريد بدء تسجيل جديد؟ سيتم حذف التسجيل الحالي الخاص بك.

تبا شيء ما حدث بشكل خاطئ

حدث خطأ أثناء تحميل الصوت الخاص بك. الرجاء النقر فوق الزر "إعادة المحاولة" للمحاولة مرة أخرى.

أرسل التسجيل الخاص بك

شكرا لك