تمتلك الأبواب المصفحة مجموعة من المميزات مثل الشكل الأنيق، والمتانة والصلابة، وكذلك فإن لها بعض العيوب مثل السعر المرتفع وإصدار المفصلات صوتا مرتفعا. كما أن وجود أنواع عديدة منها في الأسواق يخلق تنوع في الأسعار، مما يجعلها في متناول أيدي جميع فئات المجتمع. هذا بالإضافة إلى الاختبارات التي تمر بها، وذلك لضمان مستوى صلابتها ضد عمليات السرقة.

اختبارات الأمان للأبواب المصفحة

اختبارات الأمان للأبواب المصفحة

اختبارات الأمان للأبواب المصفحة

لتطبيق هذه الاختبارات يتم استخدام أدوات وطرق تماثل عمليات الاختراق الفعلية

  • اختبار القدرة على مقاومة الأحمال الثابتة.
  • مقاومة الأحمال المتغيرة.
  • مقاومة الاختراق اليدوي.

ويتم تصنيف الأبواب بناء على هذه الاختبارات إلى عدة فئات

  • الفئه الأولى

أبواب قاومت محاولات السرقة البسيطة، والتي تتم عن طريق كسر الباب بالركل أو بالدفع .

  • الفئه الثانية

أبواب تستطيع مقاومة اختبارات الفئة الأولى، إلى جانب بعض محاولات استخدام المفكات، وكذلك الطرق على الباب بالمطرقة.

  • الفئه الثالثة

هذا النوع من الأبواب استطاع مقاومة محاولات الرفع بالعتلة، وما يشبهها من الأدوات.

  • الفئه الرابعة

في هذه الفئة توجد الأبواب التي تصمد أمام محاولات استخدام الآلات الكهربائية، مثل الشنيور.

  • الفئه الخامسة

هذه الفئة من الأبواب تعد مقاومة لكل طرق السرقة المتطورة، والتي تتم باستخدام صاروخ التقطيع وغيره. لذلك يعد مناسب لمحلات الصرافة ومحلات بيع الذهب، وكذلك جميع أنواع الحلي، وكل الأماكن التي تحتوي على أشياء ثمينة.

  • الفئه السادسة

هذا النوع غير مصرح بتداوله في الأسواق، لأنه قوي للغاية لدرجة أنه يقاوم الانفجارات النووية، وينحصر استخدامه على الأماكن العسكرية فقط.

 

انشر تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

مقالات اخرى