هناك العديد من المركبات التى يتم استخدامها فى التبريد والتكييف ولكن من أكثر المركبات شيوعاً واستخداماً في تبريد الهواء في المكيفات عبر سنين طويلة هي المركبات الآتية

 غازات التبريد الاكثر شيوعا

  • مركبات الكربون الكلورية فلورية (CFCs)، ومن ضمنها (R12)، والمعروفة بمساهمتها الكبيرة في زيادة نسبة غازات الدفيئة في طبقات الجو، مما أدى إلى لتوجه لإيقاف إنتاج المزيد من هذا المركبات عام 1994م.
  • مركبات الكربون الهيدروكلورية فلورية، بما في ذلك (R22)، وهي أقل ضرراً بطبقة الأوزون من (R12) بقليل، لكن تمّ تكليف وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) بالتخلص التدريجي من إنتاج هذه المركبات بموجب قانون الهواء النظيف (Clean Air Act) الذي أُصدر عام 2010م، وسيتم التخلص من (R22) نهائياً بحلول عام 2020م.
  • مركبات الكربون الهيدرو فلورية HFCs، ومن ضمنها (R410A) و (R134)، وتُعتبر هذه المركبات أكثر أماناً للبيئة نظراً لخلو تركيبها الكيميائي من غاز الكلور، لذا فهي البديل المثالي للغاز (R22)، وتُعد مكيفات الهواء التي تعمل على (R410A) أكثر كفاءة في العمل.
غازات التبريد الاكثر شيوعا 

غازات التبريد الاكثر شيوعا

غاز الفريون

يُعرف غاز الفريون بأنه مركب عضويّ بسيط يتم استخدامه في التجارة والصناعة، ويتألف من عنصريّ الفلور والكربون، بالإضافة للهيدروجين أو الكلور أو البروم، ويعد مصطلح الفريون علامة تجارية، كما تمتاز الفريونات بأنها عديمة اللون والرائحة، وغير قابلة للاشتعال أو التآكل، كما أنها مركبات منخفضة السمية، وقد تم اعتبارها في ثلاثينيات القرن الماضي غازات مبردة، وهي مركبات مستقرة للغاية وخاملة، ولا تتسبب بأية حرائق محتملة، كما أنها لا تنبعث منها أية روائح لدى استخدامها كمبردات في أنظمة التكييف والتبريد و يحتوي على العديد من الخصائص الديناميكية الحرارية التي تجعله الغاز المناسب للاستخدام كمبرد بديل لغاز الأمونيا في عملية التبريد،

غاز الفريون

غاز الفريون

 أهم خصائص غاز الفريون 

  • الحرارة الكامنة للتبخر) الخاصة بغاز الفريون والتي تبلغ 22 كيلوجول/مول، والتي تقل بقليل عن تلك الخاصة بغاز الأمونيا والتي تبلغ 24 كيلوجول/مول.
  • السعة الحرارية لغاز الفريون) والتي تبلغ 30 درجة مئوية من 74 جول/(مول كلفن).
  • التوصيل الحراري الفريون  والتي تبلغ 9.46 مللي واط/(متر كلفن) عند درجة حرارة 0 مئوية.
أهم خصائص غاز الفريون 

أهم خصائص غاز الفريون

 

انشر تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

مقالات اخرى