رشاشات حريقغير مصنفمقالات

ارشادات عامة لتصميم شبكات رشاشات إطفاء الحريق التلقائية

إرشادات عامة لتصميم شبكات رشاشات إطفاء الحريق التلقائية

تركيب الصمامات ووسائل الإنذار

لا يحبذ تركيب الصمامات بعد صمام التحكم باتجاه شبكة المرشات إلا في بعض الحالات الخاصة وبموافقة جهة الاختصاص، تركب هذه الصمامات في أماكن معينة يسهل الوصول إليها، وفي منطقة تكون تابعة للمالك وليست داخل الأقسام الخاصة بالمستأجرين، ويجب أن تكون بالوضع المفتوح دائمًا ومزودة بسلسلة وقفل. وتكون وسائل الإنذار المتصلة بشبكة المرشات إما على شكل مفتاح تدفق، أو مفتاح ضغط أو جرس هيدروليكي كما هو موجود على صمام التحكم.

وسائل الفحص والصرف

يتم تركيب صمام للفحص والصرف عند نهاية الخطوط، و يكتفى بواحدة لكل منطقة حريق، على أن يتم صرف المياه إلى خارج المبنى أو إلى أقرب نقطة صرف كما يجب تركيب وسائل للفحص لكل مفتاح تدفق في حال وجوده على الشبكة.

مبادئ تصميم شبكات رشاشات الحريق التلقائية

هناك العديد من العوال التي تؤثر في عملية تصميم شبكات شاشات الحريق والتي تهدف في مجملها لتقديم أفضل و أأمن وسيلة لإخماد الحرائق بأقل الخسائر الممكنة.

ومن أهم العوامل التي تؤثر في عملية تصميم الشبكات:

  • تحديد احتياجات النظام من المياه

من ناحية الضغط، ومعدل التدفق، والكمية، وكذلك تحديد أقطار الأنابيب المكونة للشبكة المغذية
للمرشات، وتوزيع وتحديد أماكن المرشات على هذه الشبكة بحيث تغطى التغطية الكاملة لمنطقة
الحريق المتوقعة.

خواص مصدر المياه

لتحديد خواص مصدر المياه يتبع ما يلي:

  • تعيين درجة الخطورة حسب التصنيف.
  • تعيين الكثافة التصميمية، ومساحة الحريق المفترضة مع تعيين مكان هذه المساحة بحيث تكون أبعد منطقة عن مصادر المياه، حسب معايير LPC.
  • تعيين الكثافة التصميمية، ومساحة الحريق المفترضة مع تعيين مكان هذه المساحة بحيث تكون أبعد منطقة عن مصادر المياه، حسب معايير NFPA-13.
  • يمثل معدل تدفق المياه، مجموع عدد المرشات المتوقع أن تفتح فوق مساحة الحريق
    المفترضة.

الضغط والتدفق

  • يكون الضغط والتدفق اللازمان لكل درجة من درجات الخطورة محسوبين عند صمام التحكم على أن يضاف لهما الضغط الناتج عن فرق الارتفاع بين صمام التحكم وأعلى رأس مرش في المنشأة.
  • بالنسبة لدرجة الخطورة العالية، فيتم تحديد الضغط المطلوب تبعًا لفئة هذه الخطورة، وتعين كثافة التصميم، ومن ثم الضغط المطلوب عند منطقة التصميم وهي المنطقة المغذية لعدد 48 مرش
  • يحسب فاقد الاحتكاك من صمام التحكم إلى مصدر المياه مضافًا إليها فاقد الضغط نتيجة الارتفاع، وبذلك نحصل على الضغط الكلي عند التدفق المطلوب.

كمية المياه

يعتمد حساب كمية المياه على عدة عوامل كما يلي:

  1. درجة الخطورة.
  2. الكثافة التصميمية والمساحة التصميمية.
  3. الزمن الذي يفترض أن يستغرقه عمل المرشات ضمن المساحة التصميمية.
  4. نوع مصدر المياه.
  5. الارتفاع بين أعلى وأدنى مرش في المنشأة.
  • تحديد أقطار الأنابيب

لتحديد أقطار الأنابيب المكونة للشبكات يتم الأتي:

  1. تحديد مواقع رؤوس المرشات.
  2. توصيل هذه الرؤوس بشبكة من الأنابيب تبدأ بالخطوط الرئيسية وتنتهي بالخطوط الفرعية المغذية مباشرة للمرشات.
  3. تحديد منطقة التصميم، وذلك تبعًا لنوع الخطورة ويتم اختيار هذه المنطقة لتكون الأبعد بالنسبة لمصدر المياه ويكون عدد المرشات تبعاً لنوع الخطورة.
  4. يتم تحديد أقطار الأنابيب الفرعية من نهايات الشبكة إلى مناطق التصميم.
  5. يتم تحديد أقطار الأنابيب الموزعة والواصلة بين مناطق التصميم وصمامات التحكم بحيث لا يزيد فاقد الضغط حسب نوع الخطورة.
  • توزيع الرشاشات

توزع الرشاشات على الشبكة بحيث تغطي كل المكان المراد حمايته، بحيث يعمل كل مرش على تغطية مساحة معينة، وتكون المسافات البينية بين المرشات في الحدود المسموح بها للحصول على الفعالية القصوى لتوزيع المياه من خلال هذه المرشات، ( توجد مقالات عن تركيب وتوزيع الرشاشات ).

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock