مقالاتمكافحة حريق

أحدث تقنيات مكافحة الحريق في العالم

أحدث تقنيات مكافحة الحريق في العالم

تطورت أساليب مكافحة الحريق في العالم من صب سطول الماء إلى استخدام الأدوات التكنولوجية الفائقة حيث قطعت تقنيات مكافحة الحرائق شوطاً طويلاً من أجل ضمان سلامتنا وسلامة ممتلكاتنا.

فيما يلي أحدث تقنيات لمكافحة الحرائق في العالم، وهي التي تتميز بتصميمات عصرية ذات كفاءة عالية في إخماد النيران.

 1- الخوذة الذكية لمكافحة الحرائق

تبدو هذه الخوذة أحد أدوات أفلام الخيال العلمي، إذ إنها تدمج بين مجموعة من التقنيات الحديثة المختلفة في جهاز واحد. يتم عرض المعلومات الهامة مثل درجة الحرارة، ومستوى الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، ومؤشر السطوع، وما إلى ذلك على شاشة الخوذة.

هذا العرض يساعد رجال الإطفاء في اتخاذ الخيارات المدروسة وقياس المخاطر. كما ويتم تثبيت كاميرا تصوير حرارية كعامل مساعد في الرؤية في حال الدخان الكثيف.

2- ملاجئ النار المصنوعة من مواد عصر الفضاء

تم اكتشاف مفهومها لأول مرة في عام 2013، بعد اندلاع حريق مأساوي في ولاية اريزونا، في مركز أبحاث لانغلي التابع لناسا. ومنذ ذلك الحين، تعاون الباحثين مع دائرة الغابات في الولايات المتحدة الأمريكية لدمج تكنولوجيا عصر الفضاء من أجل تحسين عمل رجال الاطفاء البطولي.

ابتكر مهندسو ناسا ملاجئ بسمك مليمتر، ووزن خفيف جداً يبلغ قاربة 2 كيلوجرام فقط. ويمكن طيها ووضعها في وعاء نصف غالون، مما يجعلها في متناول اليد. ومن المقرر أن يتم إطلاقها في عام 2018.

 3- قنابل الإطفاء

كان قديماً يتم استخدام قنابل النار والقوارير الزجاجية المستديرة والمليئة بالمياه المالحة، في محاولة لإخماد الحرائق. أما اليوم، فقد تم تزويد هذه القنابل بمركبات أكثر تعقيداً، مثل رابع كلوريد الكربون (بدلاً من المياه). على الرغم من أن بعض هذه المواد الكيميائية المستخدمة في تلك القنابل لها عيوب كثيرة، إلا أنه لا أحد يستطيع أن ينكر أهميتها في مكافحة الحرائق.

 

4- رجال الإطفاء على لوح المياه الطائر

أنشأت شركة تونسية تصميم جديد يستخدم توربينات الهواء للتحليق بها صعوداً وهبوطاً. تم اعتماد هذه الفكرة بواسطة الدفاع المدني في دبي الآن، حيث دُمجت مع نظام “الدولفين” لكي يستخدمها رجال الإطفاء بواسطة ضغط المياه لإطفاء الحالات الطارئة. كما يأتي النظام مع كاميرا حرارية تساعد في مهام البحث والإنقاذ.

5- طفايات حريق سونيك

هذا الجهاز يستخدم الموجات الصوتية لقمع النيران بدلاً من استخدام أي وسائل كيميائية. يقوم هذا الابتكار المثالي في الاعتماد على ذبذبات الصوت لفصل الهواء عن النيران، وبالتالي إيقاف عملية الأكسدة وقف الحريق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock